سياحة و سفرمنوعات

كيف تكون السياحة العلاجية في مصر؟ أشهر 7 مناطق علاجية

كيف تكون السياحة العلاجية في مصر؟ أشهر 7 مناطق علاجية,
تعتمد السياحة العلاجية في مصر على توفير الخدمات الطبية في الأماكن المتخصصة والتي تشمل المنتجعات والمستشفيات والمصحات ومعظم الجلسات العلاجية تكون في الهواء الطلق، حيث الماء الدافئ والشمس الساطعة.

كما أن السياحة العلاجية هي إجراء اختياري أو إلزامي بناءً على نصيحة أحد المتخصصين، وقد يختارها البعض لأنها يمكن أن تشمل جميع أفراد الأسرة، حيث يتم إدخال المريض إلى المستشفى بينما تستمتع الأسرة بإجازتها.

السياحة العلاجية في مصر

السياحة العلاجية في مصر
السياحة العلاجية في مصر

السياحة العلاجية هي نوع من السياحة يتوجه فيها الشخص إلى الأماكن المشهورة بتقديم الرعاية الصحية الطبيعية ، مثل الينابيع الساخنة وبرك المياه الكبريتية والرمال الساخنة والطين للعلاج والاسترخاء والاستجمام.
تنتشر السياحة العلاجية في العديد من دول العالم  وتشتهر مصر بوجهات السياحة العلاجية الشهير والتي حظيت باهتمام الغربيين منذ منتصف القرن التاسع عشر.

كيف تطورت السياحة العلاجية في مصر؟

كيف تطورت السياحة العلاجية في مصر؟
كيف تطورت السياحة العلاجية في مصر؟
  • تحديد أسعار ثابتة ومعروفة للمرضى وكافة المتعاملين في القطاع الصحي وتفعيل نظام المنافسة بين المستشفيات من حيث التجهيزات والتخصصات، حيث يساهم ذلك في تشجيع المرضى على زيارتها.
  • تطوير ورفع مستوى الكفاءات العاملة في القطاع الصحي من حيث العلاج البيئي من خلال تدريبهم على هذا النوع من العلاج، وتوفير الكوادر الطبية والفنية الحريصة على ضمان الجودة الصحية للمريض.
  • تصميم قاعدة بيانات للمراكز الطبية والمستشفيات المتخصصة حتى يتمكن الشخص الراغب من العلاج من مشاهدته.
    بشرط أن تتضمن هذه القاعدة المعايير الدولية للعلاج والأسواق المستهدفة، حيث أن لكل سوق معايير مختلفة.
  • استخدام الإعلانات لتسويق السياحة العلاجية في مصر، ويتم ذلك من خلال البرامج الإعلامية التي تركز على مجالات السياحة العلاجية فيها.
    وكذلك المشاركة في المؤتمرات الدولية المتعلقة بهذا الموضوع الأمر الذي سيفيد مصر في عملية المنافسة مع دول أخرى في نفس المجال.
  • تشكيل هيئة مستقلة مسئولة عن السياحة العلاجية ، وتتمثل مهمتها في التنسيق بين الوزارات المختلفة.
    مثل وزارة السياحة والصحة والاستثمار والداخلية والخارجية وتمثيل وسائل التعاون فيما بينها لضمان عدم دخول الاختصاصات بينها، بالإضافة إلى إنشاء عيادات طبية داخل المطارات والموانئ.
  • تقديم مجموعة من التسهيلات للاستثمارات الأجنبية وتسهيل إجراءاتها ومنحها كافة الصلاحيات لجذب المستشفيات العالمية لأنها مصدر دخل مهم.
  • تقليل المعوقات التي قد تؤثر على عملية السياحة العلاجية، ويتم ذلك من خلال تسهيل إجراءات السفر والطيران والحصول على التأشيرات.
    وكذلك من خلال توفير رحلات مباشرة للطائرات القادمة من مختلف الدول العربية والأوروبية وغيرها.
  • التوسع في مجال طب الاعشاب والطب البديل المتخصص في طب الاعشاب، ويتم ذلك من خلال إنشاء منتجعات في المناطق المخصصة، بالإضافة إلى إنشاء مصنع لاستخراج الأدوية من هذه الأعشاب وإنتاجها.
  • التعاون مع الجمعيات والهيئات الدولية المتخصصة في شؤون المرضى وعلاجهم ودعوة الأطباء والمسؤولين المختصين لزيارة مصر، بالإضافة إلى أهمية المشاركة في الجمعيات والنقابات المتخصصة في مسار السياحة العلاجية.

أهمية السياحة العلاجية في مصر

تحتل السياحة العلاجية في مصر مكانة مهمة في الاقتصاد المصري، ولها تأثير مباشر على القطاعات الصحية والاقتصادية والاجتماعية. كما أن لها دور واضح في زيادة الاستهلاك والمساهمة في الدخل القومي، ويتم ذلك من خلال زيادة نسبة النقد الأجنبي الذي تحصل عليه الدولة.
بالإضافة إلى أن السياحة العلاجية في مصر لها دورها في الحد من مشكلة البطالة من خلال توفير فرص عمل متنوعة في هذا المجال.

ماهي مناطق السياحية العلاجية في مصر؟

ماهي مناطق السياحية العلاجية في مصر؟
ماهي مناطق السياحية العلاجية في مصر؟

فيما يلي نوضح أبرز الأماكن السياحة العلاجية في مصر  وهي كالآتي:

1- آبار بولاق:

للمياه من هذه الآبار فوائد علاجية عديدة، ويرجع ذلك إلى عمق هذه الآبار التي يصل عمقها إلى 1000 متر تحت سطح الأرض وتبلغ درجة حرارة الماء 28 درجة مئوية.
كما أن الكثبان الرملية الموجودة على جوانب البئر لها القدرة على علاج الروماتيزم والروماتيزم والتهاب المفاصل وآلام الغضاريف وبعض أنواع التهابات العظام.
تم بناء منتجع سياحي داخلي بالقرب من منطقة الآبار لتقديم كافة الخدمات للسياح، وتقع هذه الآبار بالقرب من الطريق الرئيسي الذي يربط الخارجة بباريس والأقصر.

2- محافظة الوادي الجديد:

تتمتع هذه المحافظة بجو رائع وخالية من الرطوبة وتحتوي على العديد من أنواع الأعشاب الطبية التي تستخدم السياحة العلاجية في مصر.
بالإضافة إلى احتوائها على ينابيع مائية علاجية تتمتع بالمعادن المفيدة للجسم والتي تصل درجة حرارتها إلى 34 درجة.

3- العين الساخنة:

تقع هذه الينابيع في منطقة سيوة ويحتوي على معادن مفيدة في علاج الأمراض الجلدية مثل الصدفية وكذلك أمراض الجهاز الهضمي.
مثال على هذه العيون عين كيجار وهي غنية بالكبريت، وتصل درجة حرارة الماء المتدفق منه إلى حوالي 67 درجة مئوية.

4- واحة الفرافرة:

تقع هذه الواحة غرب منطقة الفرافرة على بعد 6 كيلومترات وترتبط بواحات أخرى عبر الطريق الرئيسي الأبيض.
كما يحتوي على مجموعة من الأعشاب والنباتات المفيدة في علاج الأمراض؛ مثل النعناع البري الذي يستخدم لعلاج أمراض الجهاز الهضمي وخاصة آلام المعدة.
بالإضافة إلى نبات الدامساي والكركديه ونخيل السكر الذي يستخدم في علاج مرض السكري، ويفيد الحنظل في تخفيف آلام المفاصل.

5- الواحات البحرية:

الواحات البحرية هي الوجهة المفضلة والأكثر زيارة للأشخاص القادمين من أوروبا، ويأتون إليها لاستعادة عافيتهم بمياهها الدافئة التي تصل درجة حرارتها إلى 45 درجة مئوية.
وتحتوي أيضًا على آبار رومانية قديمة  بئر البشمو الموجود في الجيزة وسبب شهرتها أنها مصدر للمياه الساخنة والباردة.

6- ابار النصر:

تتكون ابار النصر من ثلاثة ابار ذات ثلاثة اعماق مختلفة تحيط بها مجموعة كبيرة من الحدائق الخلابة.
يتم جمع الماء منهم في حمام سباحة تبلغ درجة حرارته 28 درجة مئوية على مدار العام، ويأتي السياح لها.لعلاج الروماتيزم وآلام المفاصل والأمراض الجلدية الالتهابية وحصى الكلى وبعض أمراض الجهاز الهضمي.
تم نصب خيمة ضخمة في هذه الآبار لتلبية احتياجات السائحين.

7- واحة سيوة:

واحة سيوة من أشهر واحات الصحراء الغربية وتعرف بجنة الفنانين وواحة الجمال والشعر.
تعتبر من أفضل الأماكن للسياحة العلاجية في مصر، وذلك لأن المناطق المحيطة بها مناخ معتدل وهواء نقي وسماء صافية.
يحتوي على مجموعة من الآبار النقية والينابيع المحاطة بالكثبان الرملية وأشجار النخيل وأشجار الزيتون.
تقع على بعد 300 كم غرب مرسى مطروح بالقرب من جبل الدكرور والتي تحتوي على مرافق علاجية تساعد في علاج الروماتيزم وآلام المفاصل والضعف.

يمكن للسائح أيضًا استخدام رمال المنطقة عن طريق دفن الأجزاء المريضة من الجسم فيها خلال النهار ولفترة زمنية معينة.

وتحتوي واحة سيوة على مجموعة من الينابيع الساخنة التي تساعد في علاج الصدفية والروماتيزم وبعض أمراض الجهاز الهضمي.
وأشهر هذه الينابيع هو بئر كيجار الذي تبلغ درجة حرارة مياهه 67 درجة مئوية والذي يحتوي على مجموعة من المعادن شبيهة بالمعادن الموجودة في ينابيع كارلو فيفاري الشهيرة في جمهورية التشيك.

قد يهمك:

كيفية تعلم السباحه في طريقتين؟ و 13 نصيحة للمبتدئين

كيفية السفر الى اوروبا: أسهل طرق للسفر لأوروبا

كيف السفر إلى جزر المالديف :أفضل 4 شهور بالسنة للسفر بأرخص سعر لرحلة لا تنسى

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *