وظائف

كيفية كتابة سيرة ذاتية ناجحة من وجهة نظر HR في 7 خطوات لا تتجاهلها

كيفية كتابة سيرة ذاتية ناجحة من وجهة نظر HR في 7 خطوات لا تتجاهلها,
تعد كتابة السيرة الذاتية أصعب خطوة يمكن أن تواجهها في حياتك المهنية، ويجب أن يؤخذ في الاعتبار أنه لا توجد معرفة سابقة بينك وبين صاحب العمل.
حيث أنه من خلال سيرتك الذاتية، سيتم التعرف عليك وعلى عملك بشكل كامل.
كما أن السيرة الذاتية هي الكيان الوحيد الذي يصف شخصيتك العملية والعلمية وتبرز أيضًا مهاراتك وتسلط الضوء على عملك وخبراتك السابقة لصاحب العمل المحتمل كما هو مطلوب ، ويشترط أن تكون سليمة وواضحة.

ماهي سيرة ذاتية ؟

يعني كتابة السيرة الذاتية أنك تقدم الخطوط العريضة لحياتك ودراسات مجال خبرتك حيث تعتبر وثيقة تسويقية تقوم فيها بتسويق نفسك وقدراتك ومؤهلاتك وخبراتك لأصحاب العمل.
وذلك يكون بطريقة منسقة ومنظمة بطريقة يسلط الضوء على أهم ميزاتك التي تجعلهم يختارونك من بين العديد من المتقدمين لوظائفهم

ما هي المعلومات التي يجب تضمينها في سيرة ذاتية ناجحة؟

ما هي المعلومات التي يجب تضمينها في سيرة ذاتية ناجحة؟

1- البيانات الشخصية:

  • يجب أن تحتوي السيرة الذاتية الخاصة بك على الاسم وتاريخ الميلاد ومحل الإقامة.
  • بالإضافة إلى وسائل الاتصال الخاصة بك ورقم الجوال الخاص والهاتف المحمول والبريد الإلكتروني والموقع الإلكتروني إن وجد.

2- التعليم والمؤهلات

اذكر هنا مؤهلاتك الأكاديمية وجميع الشهادات التي حصلت عليها منذ تخرجك في من طرق كتابة سيرة ذاتية ناجحة .
وكذلك مجال تخصصك بالضبط، بشرط أن يبدأ ترتيب المؤهلات من الأحدث إلى الأقدم.

3-  قم بذكر خبرات العمل عند إنشاء سيرتك

  • هنا يجب أن تتذكر تجربتك في أي عمل قمت به من قبل  ولكن يجب أن تكتبه بطريقة أكثر جاذبية ولا تعتمد على أقوال روتينية محفوظة مثل الالتزام والحفاظ على النظام فقط بل عليك الابتكار في وصفك.
  • لابد من أن تذكر أدائك في عملك السابق أنك  كنت دقيق ومبتكر في عملك وقادر على حل المواقف والمشكلات التي تواجهها في عملك .
  • بجانب توضيح أنك تمتلك القدرة على التفاوض والإقناع لضمان النجاح والتميز للمكان الذي أنت فيه، اذكر أيضًا كل الأعمال التي قمت بها ومقدار الخبرة التي اكتسبتها من كل عمل.

4- الاهتمامات والإنجازات

  • تأكد من أن هذا القسم قصير ومختصر في النقاط ولا تقلل من هواياتك السلبية التي تضيع الوقت مثل مشاهدة التلفاز أو جمع الطوابع … إلخ
  • حرص على توظيف مواهبك وقدراتك في شكل مهارات واهتمامات تفيد مجال العمل الذي ترغب في التقدم إليه
  • كما أن ذكر هوايات غير عادية مثل تسلق الجبال أو القفز بالمظلات أو غيرها من الهوايات.
    بحيث تعطي انطباعًا لمن أمامك أنك قادر على الاعتماد على نفسك وتحمل المسؤولية يزيد من فرص الحصول على الوظيفة.
  • يجب ذكر أي مهارات أو قدرات لديك تتعلق بالعمل وإرفاق عينة منها إن أمكن مع السيرة الذاتية.
  • قم بتضمين أي دليل على قدرتك القيادية من خلال كونك قائد فريق ، يساعدك ذلك في كتابة سيرة ذاتية ناجحة .
    على سبيل المثال، قائد فريق للعبة رياضية أو أي شيء من هذا القبيل، حتى تحصل على تقدير صاحب العمل من حيث قدرتك على قيادة العمل بنجاح.

5- المهارات:

  • المهارات اللغوية: لتذكر اللغة الأم ، ثم تذكر باقي اللغات التي تتحدثها بطلاقة مع تدوين درجة إتقانك لكل لغة غير اللغة الأم.
  • مهارات استخدام الكمبيوتر: يجب أن تذكر هنا أيضًا مدى قدرتك وإمكانياتك على استخدام الكمبيوتر.
    وتذكر البرامج التي تجيد استخدامها ، والدورات التدريبية التي حصلت عليها، وكذلك قدرتك على استخدام الإنترنت.

6- ضع المراجع في سيرة ذاتية مميزة

  • من المؤكد أن أي وظيفة تتقدم لها تتطلب منك تقديم أوراق وشهادات تثبت صحة ما ورد في سيرة ذاتية ناجحة.
  • كذلك بعض الشهادات في أعمالك السابقة للأشخاص الذين عملت معهم من قبل مثل مدير على سبيل المثال.
  • وبالتالي يجب أن تكتب في جزء المراجع من سيرتك الذاتية (المراجع متاحة عند الطلب).

خطوة تساعدكم في كتابة سيرة ذاتية احترافية

كيفية كتابة سيرة ذاتية ناجحة من وجهة نظر HR في 7 خطوات لا تتجاهلها

 

الخطوة الأولى: احرص على أن السيرة الذاتية لا تتجاوز صفحتين

عادة لا يجب أن تتجاوز صفحات سيرة ذاتية ناجحة أكثر من صفحتين ، ولا تنس أن صاحب العمل يقضي 8 ثوانٍ فقط في تصفح السيرة الذاتية.
لذلك ينصح بتجنب التفاصيل الجانبية وتركها للاجتماع المباشر ، والتركيز على النقاط الرئيسية في مصلحة صاحب العمل.

الخطوة الثانية: لا تعتمد نفس السيرة الذاتية لكل وظيفة تتقدم لها

من بين العادات الشائعة التي يقوم بها معظم الناس عن قصد ودون وعي خاطئ؛ توزيع نفس السيرة الذاتية على العديد من عروض العمل والتي قد يراها البعض توفيرًا للوقت، لكنها في الحقيقة أحد أسباب عدم قبولك.
حيث أنه لكل عرض عمل أو شركة تتقدم إليها معايير يبحثون عنها، ويجب أخذ هذا الأمر في الاعتبار واستخدامه لتحديد المهارات التي يجب أن تشير إليها في السيرة الذاتية.
خذ وقتك مع كل عرض عمل وقم بتغيير السيرة الذاتية وفقًا للمعايير المطلوبة، يمكنك التأكد من أن المجهود سيقدره صاحب العمل.

الخطوة الثالثة: ضرورة تضمين السيرة الذاتية لبيان شخصي

لا تفترض أن صاحب العمل سيركز فقط على أهمية خبرتك في وظيفته.
ولكن من المهم أيضًا استخدام بيان شخصي قصير يخبرك عن سبب كونك الشخص الأفضل والأكثر ملاءمة للوظيفة.

الخطوة الرابعة:  لا تترك أي ثغرات

عند كتابة سيرة ذاتية ناجحة يجب أن تتجنب ترك ثغرات من شأنها أن تثير الشك والريبة في ملفك.
على سبيل المثال قد يكون ذكر حقيقة تركك لوظيفة سابقة مصدر قلق لصاحب العمل، ولكن مجرد توضيح أنه كان من المفترض أن تقوم بدورة أو عمل تطوعي أو تطوير مهارات .
مثل الاتصال أو العمل الجماعي أو إدارة المشروع ، اقلب الأمر لصالحك وقم بزيادة تصنيف موافقتك.

الخطوة الخامسة: التأكد من خلو السيرة الذاتية من الأخطاء

أكثر ما يقلل تصنيف موافقتك هو أن سيرتك الذاتية تحتوي على أخطاء.
سيؤثر أحد الأخطاء سلبًا على ملفك، كما يقول David Hepkin رئيس قسم التوظيف والموارد في Reed Business Information نظرًا لأن معظم أرباب العمل يكافحون مع كميات هائلة من المتقدمين في الوقت الحالي.
فإن منحهم عذرًا لرفض طلبك بسبب أخطاء يمكن تجنبها لن يساعد قمت بتأمين المقابلة.
إذا لم تكن متأكدًا من استخدام المدقق الإملائي  اطلب من شخص آخر التحقق مرة أخرى مما كتبته.

الخطوة السادسة: استخدم الأرقام عند كتابة سيرة ذاتية ناجحة

مقابلة عمل لتقديم السيرة الذتية

قد يبدو هذا مملًا ولكن من خلال دعم إنجازاتك وخبراتك بالأرقام فإنك تساهم في نجاح ملفك وترفع معدلات قبوله من خلال سيرة ذاتية ناجحة .
على سبيل المثال؛ عند كتابة تاريخ عملك لا تذكر فقط مساهمتك في زيادة المبيعات .
بل يمكنك ارفقها بنسبة مئوية (زيادة المبيعات بنسبة 70٪ خلال فترة ستة أشهر)، لذلك سيكون لها تأثير كبير وتثير إعجاب صاحب العمل.

الخطوة السابعة: قل الحقيقة

الأغلبية  بعتقد أن النجاح يكمن كتابة سيرة ذاتية ناجحة لا تعتمد على الحقائق؟ إذا كانت الإجابة بنعم فننصحك بالتوقف عن ذلك الآن.
لأنه سيخلق مشكلة كبيرة وإحراجًا لك لاحقًا، خاصةً عندما يقوم أصحاب العمل بفحص الخلفية والمراجع.
بالطبع آخر شيء تريده هو أن تبدأ العمل بحقيقة كاذبة لن تطول وتفقدها بسبب كذبتك .
ولا تنس أن نصف العمل في السيرة الذاتية والنصف الآخر في المقابلة التي بسبب كذبك ستتحول إلى لحظات من الإحراج اللانهائي، لذا تجنب هذا المعطى.

في النهاية تأكد من أنك عندما تقوم بإعداد سيرة ذاتية ناجحة ، تكون قد اجتازت الخطوة الأولى بنجاح في طريقك للحصول على الوظيفة التي تحلم بها وتريدها.

اقرأ المزيد:
كيفية تطوير الذات أثناء جلوسك في المنزل بسبب فيروس كورونا

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *