طب و الصحة

كيف أحمي الجهاز المناعي في فصل الشتاء بـ 3 سهلة ومجربة

كيف أجل مناعة أقوى في الشتاء؟

كيف أجل مناعة أقوى في الشتاء: أهم 3 طرق لحماية الجهاز المناعي,
الجهاز المناعي هو المسئول عن حماية الجسم والدفاع عنه ضد الميكروبات المختلفة والخلايا السرطانية والأجسام الغريبة بشكل عام.
حيث أن خلايا الجهاز المناعي قادرة على التفريق بين الخلايا السليمة والصحية في الجسم والمريضة أو غير الطبيعية. الخلايا.
لذلك نجد أن الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في جهاز المناعة مصابون بالتهابات وعدوى لا تؤثر على الشخص السليم.
ومن الجدير بمعرفة أن الجهاز المناعي شديد التعقيد وبعضه يتركز في منطقة معينة في جزء من الجس ، وبعضه يطفو في الدم.

أعراض أمراض الجهاز المناعي

الأعراض التي قد تظهر عند المعاناة من مشاكل في الجهاز المناعي لا تقتصر على مشاكل الجهاز المناعي.
بمعنى أن هذه الأعراض قد تظهر إذا كان الشخص مصابًا بأمراض أخرى  وأن ظهور الأعراض واستمرارها يتطلب مراجعة الطبيب، ومن بين هذه الأعراض ما يلي:

  • برودة اليدين.
  • الإسهال أو الإمساك.
  • عين جافة.
  • الشعور بالتعب والإرهاق.
  • ارتفاع طفيف في درجة الحرارة.
  • صداع الراس.
  • الطفح الجلدي.
  • ألم في المفاصل.
  • تساقط الشعر في البقع.
  • عدوى متكررة.
  • حساسية الشمس.
  • تنميل أو وخز في اليدين والقدمين.
  • صعوبة في البلع تغير الوزن.
  • اصفرار الجلد والعينين، وتعرف هذه المشكلة باليرقان.

وبعد أن أوضحنا بعض من الأعراض التي قد تظهر على العديد من الافراد يمكنك التعرف على أنواع المناعة في جسم كل إنسان.

أنواع المناعة في الجسم

أنواع المناعة في الجسم

يقوم مبدأ عمل الجهاز المناعي على تحديد الجثث المسببة للأمراض والالتهابات إذا كانت قد تعرضت لها سابقاً أي أنها تنتج أجساماً مضادة عند تعرضها للأجسام المسببة للأمراض.
وفي حالة التعرض لنفس الأجسام في الجسم. المستقبل يتذكرهم ويهاجمهم ويمنعهم من التسبب في المرض للإنسان.
وهذا ما يفسره الكبار والمراهقون هم أقل عرضة للإصابة بالأمراض والالتهابات مقارنة بالرضع والأطفال.
كما أن نظام المناعة في جسم الإنسان يمكن تقسيمها إلى ثلاثة أنواع رئيسية على النحو التالي:

1- المناعة الفطرية أو الطبيعية

هي الحصانة التي تولد مع الإنسان من اليوم الأول في حياته ، لكنها مناعة غير متخصصة ولا تستطيع التفريق بين الأشياء المختلفة التي قد يتعرض لها الإنسان.
ومن الأمثلة على ذلك الأغشية المخاطية التي توجد في الحلق والجهاز الهضمي .
ومن الأمثلة الأخرى: الجلد الذي يشكل حاجزًا يمنع دخول العديد من المواد الغريبة إلى الجسم

2- المناعة المنفعلة

هي مناعة مؤقتة لا تصاحب الإنسان طوال حياته ومن أهم الأمثلة الأجسام المضادة التي تنتقل من الأم إلى جنينها عبر المشيمة أثناء وجوده في رحمها.
وكذلك الأجسام المضادة التي تنتقل عن طريق حليبها أثناء الرضاعة الطبيعية.
وتكمن أهمية هذه المناعة في حماية الطفل من العدوى والالتهابات ، ويستمر تأثيرها خلال السنوات القليلة الأولى من عمر الطفل.

3- المناعة المكتسبة

تعرف المناعة المكتسبة بهذا الاسم لأن الشخص يكتسبها في سنوات حياته إما نتيجة تعرضه أو إصابته بمرض، أو لأنه أخذ اللقاحات المتخصصة.
في أي من هاتين الحالتين يكون الشخص تولد الأجسام المضادة، وهذه الأجسام المضادة معروفة في ذاكرة الجهاز المناعي بمجرد أن يتذكرها عند تعرضها لاحقًا.

كيفية تحضير جهاز المناعة لفصل الشتاء

كيفية تحضير جهاز المناعة لفصل الشتاء

للجهاز المناعي دور مهم في حماية الجسم من الإصابة بالعديد من الأمراض المختلفة خاصة في فصل الشتاء، فكيف يكون جاهزا لذلك؟
يحمي الجهاز المناعي الجسم من الأمراض التي لا تسببها عوامل خارجية مثل السرطانات المختلفة والالتهابات والأمراض الأخرى.
كما إنه مهم بشكل خاص في فصل الشتاء. دعنا نقدم لك بعض الإجراءات التي قد تساهم في تقوية جهاز المناعة لديك وزيادة فعاليته:

1- حماية fاتباع أسلوب حياة صحي

هناك عدد من أنماط الحياة المقبولة اليوم من قبل معظم الباحثين باعتبارها فعالة في تحسين وظيفة جهاز المناعة:

  • الامتناع عن التدخين لحماية الجهاز المناعي

يضر التدخين بالجهاز المناعي بعدة آليات، لذلك فإن الامتناع عن التدخين هو الخطوة الأولى في تقوية جهاز المناعة من خلال منع الإضرار به.

  • الجهاز المناعي التغذية السليمة :

من المهم تناول نظام غذائي غني بالفواكه والخضروات والحبوب الكاملة، وأقل عدد ممكن من المنتجات التي تحتوي على الدهون المشبعة.

  • الجهاز المناعي بالنشاط البدني: المحافظة على ممارسة النشاط البدني المناسب للعمر والحالة الصحية العامة.
  • الحفاظ على وزن صحي للجسم من أجل حماية الجهاز المناعي
  • الجهاز المناعي الحفاظ على ضغط دم صحي:وذلك من خلال المحاولة في  الابتعاد عن أي شيء قد يسبب ارتفاع ضغط الدم.
  • الامتناع عن شرب الكحوليات لحماية الجهاز المناعي :فهو يقلل من فعالية جهاز المناعة لديك.
  • النوم لساعات كافية من أجل الجهاز المناعي: هذا مهم للسماح لجهاز المناعة بتقوية نفسه والعمل بكفاءة أكبر.
  • إجراء الفحوصات الطبية الدورية: حسب فئة الخطر التي ينتمي إليها الشخص.

2-  تناول المكملات الغذائية وأدوية جهاز المناعة

تناول المكملات الغذائية والادوية الطبيعية

يمكنك العثور على العشرات من المنتجات التي تدعي تحسين الجهاز المناعي في الصيدليات والمتاجر الطبيعية.
وللأسف هناك صعوبة في إثبات فعالية هذه المنتجات، لأنها على الرغم من أنها تبدو أنها تساهم في زيادة عدد الأجسام المضادة أو الدم الأبيض خلايا الجسم، وهذا لا يشير إلى زيادة في وظائف الجهاز المناعي.

  • أهمبة الصبار لـ جهاز المناعة:
    وهو فعال للاستخدام في علاج: الحروق الحرارية والباردة والجروح والتهابات الجلد مع العلاج بالستيرويد.
  • القنفذية لـ جهاز المناعة:
    على الرغم من الضجيج المحيط بهذا النبات الطبي ، فقد ثبت أنه غير فعال في الوقاية من الأنفلونزا أو مدة المرض.
    لذلك لا ينصح باستخدام هذا النبات للوقاية من الأنفلونزا، إلا أنه تم وصف بعض الحالات من فرط الحساسية وحتى صدمة الحساسية نتيجة لاستخدامه.
  • الثوم لـ جهاز المناعة : أشارت العديد من الدراسات المعملية إلى قدرة الثوم على محاربة الفيروسات والبكتيريا والفطريات.
    لكن هذه الدراسات لم تجر على الإنسان. كما لوحظ انخفاض في نسبة بعض أنواع السرطان في المجموعات التي تناولت الثوم والبركة بكميات كبيرة.
  • البروبيوتيك لـ جهاز المناعة: تم العثور على البكتيريا الصديقة مثل Bifidobacterium و Lactobacillus لتكون فعالة في وظيفة الجهاز المناعي.

3- الفيتامينات والمعادن لعلاجضعف المناعة:

تمت مناقشة أهمية الفيتامينات والمعادن المختلفة على وظيفة الجهاز المناعي، وهذه هي الاكتشافات الرئيسية:

  • أهمية فيتامين أ لـ ضعف المناعة:

قد يؤدي نقص فيتامين أ إلى زيادة الإصابة بالأمراض المعدية لأنه من الضروري تصنيف عدة مجموعات من الخلايا في جهاز المناعة.

  • فيتامين c لـ ضعف المناعة:

استمرت الدراسة حول فاعلية استخدام مكملات فيتامين سي أكثر من حاجة الجسم الأساسية لسنوات عديدة.
ووجد أن له دورًا كبيرًا في تخفيف فترة المرض وتخفيف الأعراض المصاحبة له.

  • أهمية فيتامين د لـ ضعف المناعة:

كان يعتقد لسنوات أن التعرض لأشعة الشمس فعال لمرضى السل، لقد ظهر في السنوات الأخيرة أن هذا يرجع إلى زيادة إنتاج فيتامين د الذي يتم إنتاجه بمساعدة أشعة الشمس.

  • الزنك لـ ضعف المناعة: 

قد يؤدي نقص الزنك وفائضه إلى إتلاف جهاز المناعة. الكمية اليومية الموصى بها هي بين 15-25 مجم.

4-  أهمية ممارسة تمارين رياضية لعلاج ضعف الجهاز المناعي

تعتبر ممارسة الرياضة جزءًا مهمًا من لعلاج ضعف الجهاز المناعي، حيث إنها تقوي الجسم وتقلل من مستويات التوتر في الجسم عن طريق التسبب في رفع مستوى الإندورفين .
وعلى الرغم من أن التمارين الرياضية مهمة لصحة الإنسان، إلا أن الأشخاص المصابين بـ ضعف الجهاز المناعي الذاتية أو لديهم جهاز مناعة ضعيف لسبب أو لآخر.
عليهم تجنب الرياضات الشديدة وتجنب ممارسة الرياضة بشكل متكرر، بالإضافة إلى ضرورة تجنب ممارسة الرياضة لفترة طويلة دون أخذ قسط وافر من الراحة لعلاج ضعف الجهاز المناعي .

اقرأ المزيد: 

كيفية تقليل الوزن بدون رجيم؟ بـ 14 خطوة سهلة وبسيطة

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.