طب و الصحة

كيفية الوقاية من الانفلونزا 9 أطعمة تقاوم الإنفلونزا في الشتاء

كيفية الوقاية من الانفلونزا 9 أطعمة تقاوم الإنفلونزا في الشتاء,
تنتشر الأنفلونزا وأمراض الشتاء المختلفة في كل مكان خلال أشهر الشتاء الباردة، مع بعض العادات البسيطة.
يمكنك مساعدة جسمك على منع الأنفلونزا والسعال والعديد من  الأعراض  التي يأتي معها الشتاء.

الوقاية من الانفلونزا في الشتاء 

لقد جمعنا لك أفضل الاستراتيجيات التي يمكنك من خلالها المساعدة في الوقاية من الانفلونزا، وتجنب أمراض الشتاء المختلفة المصحوبة بارتفاع في درجة الحرارة، الصداع، وسيلان الأنف، وغيرها من الأعراض التي نتعرض لها.

طرق الوقاية من الانفلونزا في الشتاء 

كيفية الوقاية من الانفلونزا 9 أطعمة تقاوم الإنفلونزا في الشتاء
طرق الوقاية من الانفلونزا في الشتاء

تنتشر أمراض الشتاء في كل ركن في المكتب  أو التسوق أو  في الرحلات الجوية وحتى في المنزل، فيما يلي بعض النصائح المهمة التي يمكن أن تساعدك على الوقاية من الانفلونزا في أيام الشتاء الباردة.

1- ركز على فيتامين د في موسم الإنفلونزا

في دراسة أجريت في كلية الطب بجامعة ييل  وجد أن البالغين الذين لديهم مستويات عالية من فيتامين (د) كانوا أقل عرضة للإصابة بالتهابات الجهاز التنفسي بنسبة 50 ٪ تقريبًا.
وذلك مقارنة بأولئك الذين لديهم مستويات منخفضة من هذا الفيتامين، يقوي فيتامين د الخلايا المناعية التي تبطن الرئتين ويسهل عليها الوقاية من الانفلونزا .

2- النوم جيدًا

تأكد من النوم سبع ساعات على الأقل كل ليلة، حيث أن النوم ليلاً يقوي جهاز المناعة ويقلل من فرص الإصابة بالأمراض.
وقد أظهرت الأبحاث أن الأشخاص الذين يميلون إلى النوم لبضع ساعات يمكن أن يصابوا بأمراض الشتاء المختلفة (البرد والإنفلونزا) أكثر بثلاث مرات تقريبًا من أولئك الذين يحرصون على النوم الكامل لمدة سبع ساعات على الأقل.

3- اغسل يديك قبل تناول الوجبة في موسم الإنفلونزا

خلال النهار تلمس أيدينا مجموعة متنوعة من المنتجات والمقابض والمفاتيح والأزرار والمزيد.
وهكذا تجمع أيدينا شئنا أم أبينا مجموعة متنوعة من البكتيريا والملوثات التي قد تتطور إلى أمراض، أثناء الوجبة نلمس الخبز والفواكه والخضروات ثم نأكلها.
مما يؤدي إلى انتقال هذه الملوثات إلى الجسم مباشرة إذا لم يتم غسل اليدين قبل ذلك.
تأكد من غسل يديك قبل الأكل بالصابون بالطبع. أفضل حل هو استخدام محلول معقم لليدين يحتوي على الكحول يمكنه القضاء على حوالي 95٪ من الملوثات المحتملة،
بعدغسل يديك  تأكد من أن المنشفة التي تستخدمها للتجفيف نظيفة أيضًا، يساعدك ذلك في الوقاية من الانفلونزا .

4- تلقي اللقاح المناسبة عند الإصابة بـفيروس الإنفلونزا

طرق الوقاية من الانفلونزا في الشتاء 
اللقاح المناسبة عند الإصابة بـ فيروس الإنفلونزا
  • لقاح الانفلونزا العادي:

يعطى هذا اللقاح عن طريق الحقن وله نوعان، اللقاح الذي يعطى عن طريق الحقن العضلي  للأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين ستة أشهر وثمانية عشر سنة.
واللقاح الثاني يعطى بإبرة صغيرة تحت الجلد لمن تتراوح أعمارهم بين 18 و 64 عامًا.

  • لقاح بخاخ الأنف:

يمكن إعطاء هذا اللقاح لمن تتراوح أعمارهم بين سنتين و 49 سنة والذين لا يعانون من أي مشاكل صحية ولا يشكون من حساسية تجاه لقاح الأنفلونزا المعتاد.
والجدير بالذكر أن هذا اللقاح لا يعطى للحامل وأما الاختلاف بينه وبين لقاح الأنفلونزا المعتاد الذي يُعطى عن طريق الحقن.
كما أن هذا اللقاح يحتوي على فيروسات حية لكنها ضعيفة، بينما يحتوي اللقاح العادي على نسخ ميتة من الفيروسات المسببة للأنفلونزا.

  • التطعيم في حالة الإصابة بحساسية البيض:

حيث أن الأشخاص الذين يعانون من حساسية شديدة من البيض هم أكثر عرضة للإصابة بنوبات شديدة في حالة الإصابة بالأنفلونزا.
وبالتالي يجب أن يتلقوا اللقاح المناسب لكي يساعدهم في الوقاية من الانفلونزا ، وهو أمر يستحق مع العلم أن اللقاح المخصص لهذه الفئة لا يحتوي على بيض ولا يعطى إلا في حالة المعاناة من حساسية شديدة للبيض.
بشرط أن يكون عمر الشخص المعني بين 18 و 49 سنة، ويجب التنويه أن هذا اللقاح يجب أن يتم تلقيه تحت إشراف طبيب مختص فقط، وذلك لاحتمال المعاناة من بعض المضاعفات مثل الحساسية الشديدة.

  • لقاح كبار السن:

يحتوي هذا اللقاح على جرعة قوية تساعد على الوقاية من الانفلونزا ، ويعطى لمن هم فوق سن الرابعة والستين.

أطعمة يجب تناولها عند الإصابة بنزلات البرد

أطعمة يجب تناولها عند الإصابة بنزلات البرد
الإصابة بنزلات البرد

تعد الإصابة بنزلات البرد والإنفلونزا مشكلة صحية شائعة في فصل الشتاء، يجب أن نعرف الأطعمة والمشروبات التي تساعد في الوقاية من الانفلونزا ، فيما يلي قائمة بأهم الأطعمة والمشروبات التي يجب تناولها عند الإصابة بنزلة برد.

1- حساء الدجاج الدافئ

إن تناول حساء الدجاج عند إصابتك بنزلة برد يضمن لك العديد من الفوائد، حيث يحتوي على مضادات التهاب الحلق ويساعد على تقوية جهاز المناعة.
لذلك ينصح ببدء الغداء بحساء الدجاج الدافئ والذي يحتوي على دهون أقل.

2- توت بري

أثبتت العديد من الدراسات أن العنب البري يحتوي على مضادات أكسدة أكثر من الفواكه الأخرى.
مما يساعد في التغلب على نزلات البرد، يمكن تناول العنب البري بمفرده، أو إضافته إلى الزبادي.

3- ثوم

يساعد الثوم في الوقاية من الانفلونزا وايضًا نزلات البرد وعلاجها، وذلك لاحتوائه على مركب الأليسين الذي يزيد المناعة.
وإذا كان تناول الثوم صعبًا، فهناك كبسولات متوفرة من خلاصة الثوم يمكن تناولها ، لكن الثوم الطازج هو الأفضل.

4- شاي أخضر بارد

الشاي الأخضر مليء بمضادات الأكسدة التي تساعد في تقوية جهاز المناعة، خاصة إذا تم تناوله بارداً بدلاً من الساخن، لأن هذا يرفع مستوى مضادات الأكسدة.
يفضل شرب كوبين من الشاي الأخضر البارد يومياً بشرط ألا يكون شديد البرودة، وبالتالي يسبب المزيد من التهاب الحلق

5- الجزر والأطعمة الغنية بفيتامين أ

يعتبر فيتامين (أ) من أهم الفيتامينات لتقوية جهاز المناعة، وبالتالي شفاء نزلات البرد بسرعة.
ولذلك من الضروري تناول الأطعمة التي تحتوي على هذا الفيتامين أثناء نزلات البرد، ومن أبرز الأطعمة الغنية بفيتامين أ الجزر والبطاطا الحلوة والاسكواش والسبانخ والملفوف فهذه المأكولات تساعد على الوقاية من الانفلونزا .

6- المشروبات العشبية

تناول المشروبات العشبية الدافئة بشكل عام يساعد في علاج نزلات البرد وتسكين التهاب الحلق والسعال.
أما اليانسون من المشروبات المثالية لعلاج مشاكل الجهاز التنفسي وخاصة بإضافة ملعقة من العسل الأبيض إليه.
يجب شرب اليانسون ثلاث مرات يوميًا للحصول على أقصى فائدة.

7- الأسماك الزيتية واهميتها في الوقاية من الانفلونزا

على عكس ما هو شائع  هناك أنواع من الأسماك تساهم في علاج نزلات البرد، مثل السلمون والتونة لاحتوائها على أحماض أوميغا 3 الدهنية.
تساعد هذه الأحماض في تقليل الالتهاب في الجسم ، وبالتالي دعم جهاز المناعة للقيام بوظائفه الصحيحة.

8- ثمار الحمضيات

من المعروف أن ثمار الحمضيات تحارب البرد، ولهذا السبب تحتوي على فيتامين سي، لذلك من الضروري تناول المزيد من ثمار الحمضيات في فصل الشتاء مثل البرتقال واليوسفي والجريب فروت فتساعد هذه الفواكه بشكل كبير الوقاية من الانفلونزا.

9- الحليب ومنتجاته الغنية بفيتامين د

يحتوي الحليب على فيتامين د والذي له دور كبير في محاربة البرد.
كما يساهم في الاسترخاء وتحسين المزاج أثناء الطقس البارد، يمكنك تناول كوب من الحليب للمساعدة في علاج نزلات البرد وكذلك الزبادي والزبادي.
رغم وجود شائعات تربط بين استهلاك منتجات الألبان وزيادة إفراز المخاط، إلا أنها غير مثبتة علميًا، إلا أن هذا لا يقلل من فوائدها المهمة في علاج المرض.

اقرأ المزيد: 

كيفية حماية الأطفال من كورونا في 6 خطوات؟ العمر المناسب للطفل لارتداء الكمامة
كيفية تعقيم المنزل من كورونا بـ 6 طرق فعالة لمنع انتقاله سلالة كورونا الجديدة؟

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.