تنمية ذاتية

كيفية تطوير الذات أثناء جلوسك في المنزل بسبب فيروس كورونا

تطوير الذات وتطوير طريقة التفكير والتعلم شئ مستمر يجب أن يهتم به البشر. خاصة أننا نعيش في هذا الوقت أزمة عالمية صحية بسبب فيروس كورونا، مما أدى إلى جلوس الناس حول العالم في بيوتهم لتقليل انتشار العدوى إلى أقل قدر ممكن. لكن هل يعتبر هذا هو وقت الراحة الفعلية التي يجب أن تتخذها.

مما لا شك فيه أن ما بعد فيروس كورونا سوف يكون حالة اقتصادية فريدة قد لا تشهدها البشرية لفترة طويلة، لكن ما هو مؤكد أن هذه الحالة الاقتصادية قد تكون صعبة نوعاً ما نتيجة لتوقف الأعمال ولو حتى بنسبة 70% مما يعني أن العودة قد لا تكون سريعة كثيراً. لذلك ليس هذا هو وقت الراحة يجب أن تعمل على تطوير نفسك أثناء الجلوس في المنزل وتطوير مهاراتك إلى الحد الأقصى لتستطيع مواجهة ما بعد فيروس كورونا.

ومن أقصى المتفائلين إلى أشد المتشائمين يعترف الجميع أن العالم سوف يتغير بشكل كبير بعد أزمة فيروس كورونا لذلك يجب أن تكون مستعداً ولا تضيع وقت جلوسك في المنزل واستغلاله بأفضل طريقة ممكنة.

في هذا التقرير سوف نذكر بعض النقاط التي يمكنك ممارستها لتطوير نفسك لتصبح افضل.

كيفية تطوير الذات أثناء الجلوس في المنزل

تعلم مهارة جديدة

من أهم خطوات تطوير الذات واستغلال الجلوس في المنزل بالطبع تعلم مهارات جديدة. في أوقات العمل العادية عادة ما لا تجد الوقت الكافي لتعلم كل ما تريد. لذلك يمكنك استغلال فترة بقائك في المنزل وكتابة كل المهارات التي تريد تعلمها أو البحث عن مهارات جديدة قد تُفيدك في المستقبل لتتعلمها. أو يمكنك حتى البحث عن أفضل المهارات التي قد تُضيف قيمة أكبر لعملك وتثقلها لتجعل من نفسك قيمة أكبر داخل شركتك وخارجها.

كيفية تطوير الذات أثناء جلوسك في المنزل بسبب فيروس كورونا تطوير مهاراتك

مراجعة المشاريع القديمة

في كثير من الأحيان تجد عقلك ملئ بالأفكار أو حتى هناك بعض المشاريع القديمة التي عملت عليها لبعض الوقت لكن نظراً لكثرة المشاغل اليومية قد أهملتها في غياهب حاسوبك. يمكنك استغلال الفترة التي حصلت عليها في المنزل بسبب فيورس كورونا والبحث عن هذه الأفكار والمشاريع والعمل عليها مجدداً. من يعلم فقد تجد فكرة رائعة لشركتك الخاصة أو طريقة جيدة لتطوير ذاتك ومهاراتك في المستقبل.

اقرأ أيضاً كيفية الكتابة بسرعة على الكيبورد

الاهتمام بتسويق نفسك ومهاراتك

قد تكون صاحب مهارات كثيرة لكنك لن تُلاحَظ من الآخرين بدون أن تقوم بالتسويق لنفسك ومهاراتك وأعمالك بشكل جيد. يمنكن أن تستغل هذه الفترة في تطوير الذات من حيث امتلاك ملكة الكلام والتسويق. إن كنت تملك موقع ما أو مدونة يمكنك استغلال الوقت في تحديثها وتنشيط محتواها من جديد. إن كنت تهتم بمواقع التواصل الاجتماعي يمكنك استغلال جلوسك في المنزل بسبب فيروس كورونا بتحديث بعض المنشورات التي تخص عملك والتي قد تكون مفيدة لمن حولك على صفحتك الشخصية أو المجموعات التي تهتم بنفس المجال.

يمكنك استغلال القدرة الكبيرة على التواصل حول العالم بالبحث عن أفضل الأشخاص العاملين في مجالك ومحادثتهم والاستفادة من خبراتهم.

البحث عن المنح والتمويل

لتملأ فراغ وقتك أثناء جلوسك في المنزل بسبب فيروس كورونا يمكنك البحث عن المنح وطرق التمويل لتطوير مستقبلك. المنح وطرق التمويل الدراسي أو طرق تمويل المشروعات قد تكون كثيرة لكنها تحتاج إلى من يبحث ويُنقّب عنه. يجب أن تبحث عن مثل هذه الفُرص وتستغلها فقد تكون هي الطريق إلى تغيير حياتك بطريقة لم تتوقعها.

ارقرأ أيضاً كيفية تعلم اللغة الألمانية في 30 يوم

التفكير في خطط لمهنتك

كلما انهمكت في العمل كلما ركزت على الخطوات قصيرة المدى ولا تجد الوقت لتفكّر في مستقبلك على المدى الطويل. في هذه الفترة التي تجد فيها بعض الوقت للتفكير والابتعاد عن العمل من الفرص الذهبية التي قد لا تتكرر. يمكنك البحث على الإنترنت أو البحث في أعماقك عمّا تريد أن تفعله حقاً هل هو عملك والتطوير به أم تريد أن تتعلم شيئاً آخر وتقوم بتطويره والنجاح فيه.

استغل هذه الفترة للتحدث مع من يمثلون أفضل العاملين في المجال الذي تريد ومعرفة أفكارهم وكيفية تطوير الذات والمهارات في هذا المجال. كيف يمكن أن تصل إلى القمة وتُحقق النجاح الذي تريد وبالطبع تجني مالاً أكثر. كما يمكنك أيضاً الاستعانة بالكتب أو تفحّص المهارات المطلوبة من خلال مواقع التوظيف المختلفة.

كيفية تطوير الذات أثناء جلوسك في المنزل بسبب فيروس كورونا التفكير في مهنتك

قراءة الكتب

قد تكون لا تحب القراءة وقد تكون من هواة جمع الكتب لقراءتها فيما بعد. لذلك لتعرف كيفية تطوير الذات يجب أن تقرأ المزيد من الكتب. ونظراً لضيق الوقت ومشاغل الحياة في الأوقات العادية يمكنك استغلال جلوسك في المنزل لحماية نفسك ومن حولك من فيروس كورونا، في قراءة العديد من الكتب القيمة أو الروايات ذات المغزى.

هذه الكتب قد تعطيك المزيد من الأفكار والمزيد من الذكاء مما يعطيك المزيد من الكلمات التي قد تستخدمها يومًا في لتسويق لنفسك ومهاراتك.

كيفية تطوير الذات أثناء جلوسك في المنزل بسبب فيروس كورونا القراءة

اقرأ أيضاً كيفية تعلم لغة برمجة جديدة

ممارسة الهوايات والحصول على المتعة

قد تختلف الهوايات بين الرجال والنساء إلا أن المغزى من ممارستها قد يكون متعدداً أيضاً في مثل هذا التوقيت. قد تمارس هواياتك للحصول على بعض المتعة والخروج من العالم وأفكاره السلبية لبعض الوقت. قد تمارس هواياتك كنوع من أنواع تطوير الذات وتأسيس عملك الخاص.

قد تمارس هوايتك أيضاً للتقليل من الضغط النفسي لتعطي عقلك بعض الراحة للتفكير. وإن كنت تملك أسرة وأطفال يمكنك ممارسة الهوايات داخل المنزل كنوع من تقوية الترابط الأسري وتطوير العلاقات بينك وبين أفراد أسرتك.

كيفية تطوير الذات أثناء جلوسك في المنزل بسبب فيروس كورونا تقوية العلاقة مع العائلة

التحدث إلى أصدقائك وعائلتك

تطوير الذات يتطلب تطوير العقل والجسد والروح لذلك من قبل تطوير الروح، تطوير العلاقات الاجتماعية. قد لا تستطيع الذهاب لزيارة أفراد عائلتك وأصدقائك إلا أن التواصل قد يكون عن طريق التليفون أو وسائل التواصل الإلكترونية المختلفة.

قد تكون مشاغل الحياة هي السبب الرئيسي في التباعد بين البشر إلا أن فيروس كورونا قد أتاح لنا الفترة قد نتقارب من جديد بطرق مختلفة أكثر.

ممارسة الرياضة

يما أن الوقت قد يكون متاح دخل المنزل، يمكنك تحميل أحد تطبيقات التمارين الرياضية، أو مشاهدة الفيديوهات على اليوتيوب وممارسة بعض التمارين لتقوية عضلات جسدك فالعقل السليم في الجسم السليم في النهاية.

قد تكون التمارين الرياضية صعبة إلا أنها أحد الوسائل التي تزيد من هرمون السعادة في الجسم وتعطيك الاحساس الرائع. خاصة إن كنت من مُحبي الطعام، في وقت قلت فيه الحركة بشكل كبير.

 

هل أنت من هؤلاء الذين فرض عليهم فيروس كورونا الجلوس في المنزل؟؟ أخبرنا كيفية قضاء الوقت بالنسبة لك. شاركنا في تعليق.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *