طب و الصحة

كيفية مواجهة البرد القارس في فصل الشتاء؟ أهم 7 أطعمة تمدك بالدفء

كيفية مواجهة البرد القارس في فصل الشتاء؟ أهم 7 أطعمة تمدك بالدفء ,
يواجه المصريين  في هذه الأيام مواجهة البرد القارس بسبب الانخفاض الكبير في درجات الحرارة والتي انخفضت بشكل كبير في جبل سانت كاترين.
مما ساهم في انتشار نزلات البرد والإنفلونزا بشكل كبير، وكذلك مشاكل حساسية الصدر والجيوب الأنفية، ويمكنك التعرف في هذا المقال على طرق مواجهة البرد القارس وأبرز النصائح التي لابد من معرفتها.

كيفية مواجهة البرد القارس في فضل الشتاء؟

مواجهة البرد القارس في فصل الشتاء
مواجهة البرد القارس في فصل الشتاء

يبحث الكثير من الناس عن أي طريقة للتخفيف من حدة البرد والشعور بالدفء خلال أيام مواجهة البرد القارس، إليك 9 نصائح لحماية الجسم من برد الشتاء واستعادة بعض الدفء:

1- اختر الثياب التي تعطيك الدفئ الكافي في فصل الشتاء 

ارتداء أكثر من قطعة ملابس يحبس الحرارة في الجسم ويمنعه من التعرق (مما يزيد الشعور بالبرودة).
كما أن ارتداء عدة طبقات من الملابس مهم للحفاظ على السلامة في أيام الشتاء الباردة، يوصى بارتداء ثلاث طبقات على الأقل من الملابس لتزويد الجسم بالعزل الأمثل.
يفضل ارتداء طبقة من الملابس الصوفية أو الحريرية أو المنسوجة من الداخل، وذلك لإبعاد الرطوبة عن الجسم.

2- تناول الأطعمة التي تحتوي على سعرات حرارية عالية في فصل الشتاء 

إذا كنت تخطط لقضاء الكثير من الوقت بالخارج فدع جسمك يدفئ من خلال تناول الطعام ولا تهتم بالسعرات الحرارية، فهي بالضبط ما تحتاجه للبقاء دافئًا.
تزداد الحرارة التي تنبعث من أجسامنا كلما أكلنا طعامًا، ويذكر أحد الأبحاث أن العامل الأبرز الذي يحدد قدرة الطعام على رفع درجة حرارة الجسم هو السعرات الحرارية الموجودة فيه.
وبالتالي فإن أكثر أنواع الأطعمة حرارة هي أطعمة دهنية بفضل غناها بالسعرات الحرارية، حيث توجد في كل جرام من الدهون 9 سعرات حرارية بينما يحتوي جرام البروتين أو الكربوهيدرات على 4 سعرات حرارية فقط.

3- المحافظة على تدفئة اليدين في فصل الشتاء 

تعتبر هذه الطريقة من أسهل الطرق للمحافظة على الدفء، حيث توجد جوارب تدفئة في السوق يتم ارتداؤها إما على اليدين أو على القدمين، وهي غير مكلفة وتوجد في معظم المتاجر والمتاجر التي تبيع معدات التخييم يمكن شراؤها عبر الإنترنت.
قد تختلف أنواع هذه  الجوارب ولكنها تحتوي بشكل عام على خليط من الحديد والماء والملح والكربون المنشط والفيرميكيولايت المعدني، حيث يولد الحرارة عند تعرضه للأكسجين.
ولكي تبدأ الكيس بالعمل لابد من فتح الكيس أو ثنيه مما يؤدي إلى تفاعل بعض مكوناته مع البعض الآخر كيميائياً، ومن نتائج هذا التفاعل توليد الحرارة.

4- تناول المشروبات الدافئة في فصل الشتاء 

تمنحك المشروبات الساخنة أو الحساء شعورًا بالدفء خلال مواجهة البرد القارس، حتى ولو لفترة قصيرة.
إن احتساء الشاي أو المشروبات الساخنة لا يغير حقًا درجة حرارة الجسم من الداخل، لكن المستقبلات العصبية في مؤخرة الحلق تستشعر السوائل الساخنة وتطلب من الجسم أن يتعرق قليلاً.
بالإضافة إلى ذلك فإن إمساك الكوب الساخن باليدين يعيد الدفء إلى راحة اليد والأصابع أيضًا، ومن المثير للاهتمام أنه وُجد أن سبب الشعور بالدفء عند شرب المشروبات الساخنة يرجع جزئيًا إلى الاعتقاد بأنها تمنحنا الدفء.
وهذا الاعتقاد بدوره يجعلك تشعر وكأنك تشعر بالدفء بالفعل.

5- ممارسة تمارين التأمل وأهميتها في مواجهة البرد القارس 

أكدت العديد من الدراسات أن ممارسة تمارين التأمل تساعد بشكل فعال في رفع درجة حرارة الجسم في فصل الشتاء .
لذلك نوصيك بالحرص على ممارسة تمارين التأمل والاسترخاء كلما شعرت بالبرد الشديد خلال فصل الشتاء.
بتطبيق هذه الأساليب البسيطة التي قدمناها لكم ستنجح في محاربة موجات البرد القارص خلال فصل الشتاء، وتحمي نفسك من التعرض لأمراض خطيرة.

أطعمة تساعد على مواجهة الانخفاض الكبير بدرجات الحرارة

أطعمة تساعد على مواجهة الانخفاض الكبير بدرجات الحرارة
تناول الأطعمة ذات السعرات الحرارية عالية في فصل الشتاء

تختلف درجات الحرارة خلال فصل الشتاء، ويبقى هذا التباين في إطار الانخفاض العام في درجات الحرارة، بينما يواصل جسم الإنسان كفاحه اليائس للتغلب على مواجهة البرد القارس واكتساب بعض الدفء والحرارة.
ولتحقيق المواجهة التي تناسب برودة هذا الموسم ، ينصح خبراء التغذية بتناول أطعمة ومشروبات معينة ترفع درجة حرارة الجسم وتعوض الحرارة المفقودة بسبب انخفاض درجات الحرارة بشكل عام.

1- تناول الجوز وأهميته في مواجهة البرد القارس

تعتبر المكسرات بشكل عام من الأطعمة التي ينصح بتناولها خلال فصل الشتاء، وتتربع على عرش المكسرات.
وهي من المكسرات الفاخرة التي تستخدم في صناعة العديد من الحلويات. يخلط مع الفواكه المجففة.

2- شوربة العدس ودورها في الدفئة

يطلق عليه “حساء العدس” كما أنه يكثر تناوله في فصل الشتاء، لأنه يمد الجسم بالحرارة ومصدر جيد للبروتين والألياف والحديد والبوتاسيوم.

3- البطاطا وأهميتها في مواجهة البرد القارس

البطاطا الحلوة والعادية غنية بالفيتامينات والبروتينات ومضادات الأكسدة التي تزيد من طاقة الجسم والحرارة.

4- عسل ودوره في موجات البرد القارس 

العسل من الأطعمة التي تعطي المزيد من الطاقة وتزيد من حيوية الجسم في موجات البرد القارس، بالإضافة إلى فوائده الأخرى، وقد ينصح بتناوله في فصل الشتاء، كما يضاف إلى الحلويات التي تمد الجسم بالطاقة.

5- السحلب أو المهلبية وأهميتهم في مواجهة البرد القارس

وهو مشروب ساخن يؤكل من أجل مواجهة البرد القارس في فصل الشتاء ، ويتكون من النشا والسكر والحليب، ويغطى بالمكسرات والقرفة ويمد الجسم بالحرارة والطاقة.

6- مشروب شاي أخضر  ودوره في مواجهة البرد القارس:

غني بمضادات الأكسدة التي تساعد في تخفيف التوتر ، تعمل كمضاد للبكتيريا والفيروسات ، وتدعم جهاز المناعة. يفضل تناولها ساخنة.
حمص الشام
من الأطعمة التي تساعد على الشعور بالدفء ، وهو الحمص المطبوخ مع تتبيلة من الفلفل الحار والملح والصلصة ، ويقدم مع الخل وعصير الليمون.

7- خبيزة وأهميتها في مواجهة البرد الشديد في فصل الشتاء

الخبيزة هو طعام فلسطيني شهير ويتوافر بكثرة في الشتاء وخاصةالبرد الشديد، حيث إنه مصدر جيد للحديد ويساعد في علاج نزلات البرد والسعال.

نصائح للتعامل مع أيام البرد القارس في فصل الشتاء

نصائح للتعامل مع أيام البرد القارس في فصل الشتاء
نصائح للتعامل مع أيام البرد القارس في فصل الشتاء

على الرغم من فصل الشتاء البارد بشكل عام ، هناك أيام يكون فيها البرد شديدًا بشكل لا يطاق، مما يؤثر على نشاطك وصحتك أيضًا.
لكن هل تعلم ما هي أساسيات التعامل مع هذا الطقس من أيام البرد القارس  لحماية نفسك وصحتك؟ يمكنك اتباع هذه  النصائح وهي كالتالي:

  • أغلق الستائر في المساء وأغلق الأبواب في فصل الشتاء.
  • أكثر من شرب السوائل الساخنة التي تمدك بالدفء ، ولا تنس تناول وجبة ساخنة واحدة على الأقل في اليوم.
  • إذا كنت لا تشعر بالدفء، ارتد عدة طبقات من الملابس الخفيفة بدلاً من قطعة واحدة سميكة.
  • لا تجلس على الأريكة وتشاهد التلفاز وتتناول الطعام فحسب ، بل تحتاج أيضًا إلى البقاء نشطًا في منزلك.
  • في حالة رغبتك في الجلوس بالخارج في الطقس شديد البرودة ، تأكد من ارتداء أحذية دافئة تحافظ على دفء قدميك وتحميها من البرد.
  • إذا كنت تعاني من بعض الأمراض مثل أمراض القلب أو الرئة ، فيجب تدفئة المنزل إلى 18 درجة مئوية على الأقل، والتأكد من الحفاظ على درجة حرارة غرفة النوم بهذا المعدل طوال الليل وأنك ترتدي ما يكفي من الملابس. للحفاظ على الحارة.
  • تأكد من ارتداء وشاح على أنفك وفمك وحول رقبتك عند الخروج لمنع الهواء البارد من الدخول إلى جسمك.
  • تجنب استخدام السخانات الغازية لأنها غير فعالة ومضرة بالصحة وقد تسبب لك التسمم بغاز أول أكسيد الكربون ، حيث يؤدي استنشاقها إلى ظهور عدة أعراض التي تضر بالصحة.

اقرأ المزيد: 

كيفية تقوية جهاز المناعة بأطعمة بسيطة في المنزل
كيفية تعقيم المنزل من كورونا بـ 6 طرق فعالة لمنع انتقاله سلالة كورونا الجديدة؟

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.